الموقع
أحدث الأخبار
السبت 20 يناير 2018 - 11:00 صباحاً
  • فيديوهات
مى كساب ترد على غادة عبد الرازق بفيديو لايف شجع مصر
بنك
14
اختيارات القراء يومى شهرى
بنك
احتفالات مطروح
احتفالات مطروح
الرئيس
الرئيس
الرئيس
  • أراء
قانون لا يليق
الخميس 28 سبتمبر 2017

الحنين
الخميس 28 سبتمبر 2017

التعليم فى قلب الخطر.
الخميس 28 سبتمبر 2017

  • استطلاع رأى

هل تتوقع انفصال اقليم كردستان عن العراق

  نعم


  لا


  غير مهتم


نتائج
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر
بنك

أعيدوا للأزهر هيبته

الأحد 27 نوفمبر 2016 03:43:00 مساءًمشاهدات(470)

فى كل بلاد الدنيا توجد مكانة خاصة للزى الأزهرى بعمامته الوقورة وهى معروفة وتتمتع بشهرة واسعة ويرى فيها العالم نموذجا دينيا رفيعا بحكم مكانتها فى قلوب المسلمين..وهناك قوانين تمنع اى إنسان من ارتداء ملابس الشرطة اذا لم يكن من العاملين فيها وكثيرا ما تم إلقاء القبض على شخص لأنه تخفى فى ملابس الشرطة..الا ان الغريب ان يظهر شخص ما ويدعى انه عالم أزهرى ويطالب الناس باحترام زيه الأزهرى وعمامته وهو يضلل الناس ويشوه عقولهم ويسىء لدينهم ويتحدث فى أشياء لا يفهم فيها شيئا..والسؤال هنا لماذا لا يتخذ الأزهر موقفا من هذه التجاوزات ويمنع ظهور هؤلاء الأدعياء الذين يسيئون للأزهر ورجاله.. لا يعقل ان نترك الساحة للأدعياء يفسدون عقول الناس وضمائرهم وهم يتخفون فى الزى الأزهري..لماذا لا يصدر الأزهر قرارا يمنع ارتداء زيه إلا للعاملين فى جامعته أو من الدعاة أو الأساتذة وهل يحق لأى مغامر ان يستخدم اسم الأزهر بما يسىء لهذه المؤسسة العريقة.. لقد طالبت يوما بإنشاء جهاز شرطة لمواجهة الفن الهابط بحيث يكون من حق هذا الجهاز ان يلقى القبض على مطرب قبيح الصوت وهو يغنى على الشاشة بتهمة إفساد الذوق العالم وانا الآن أطالب الشرطة بإلقاء القبض على هؤلاء الأدعياء الذين يتحدثون فى شئون الدين بغير علم أو ثقافة أو فهم ويسيئون للإسلام ويضللون المسلمين..ما الذى يمنع الأزهر الشريف ان يمارس حقه فى حماية هذا الزى التاريخى الرفيع حتى لو لجأ إلى الشرطة بحيث تقتحم الاستديوهات وتلقى القبض على مشايخ الغفلة الذين يرتدون الملابس الأزهرية ويعتبرونها جواز سفر إلى الحديث فى الدين حتى ولو كان نوعا من التخاريف..ان هذه النماذج التى تتمسح فى الإسلام وتسىء إليه وتدعى أنها تتكلم باسم الأزهر ثم يخطئون فى تلاوة القرآن وينكرون الأحاديث والسنة ويشوهون رموز الإسلام عبر تاريخه الطويل.. هل كان يمكن أن تظهر هذه الوجوه فى عصر الشعراوى وخالد محمد خالد ومحمد الغزالى والشيخ شلتوت وعبدالحليم محمود؟..حين يفلت الزمام يسود الأدعياء وأصحاب القلوب المريضة..أعيدو للأزهر هيبته.