الموقع
أحدث الأخبار
الأحد 21 أكتوبر 2018 - 11:07 صباحاً
  • فيديوهات
مى كساب ترد على غادة عبد الرازق بفيديو لايف شجع مصر
بنك
عقار
بنك
احتفالات مطروح
احتفالات مطروح
الرئيس
الرئيس
الرئيس
  • أراء
قانون لا يليق
الخميس 28 سبتمبر 2017

الحنين
الخميس 28 سبتمبر 2017

التعليم فى قلب الخطر.
الخميس 28 سبتمبر 2017

  • استطلاع رأى

هل تتوقع انفصال اقليم كردستان عن العراق

  نعم


  لا


  غير مهتم


نتائج
  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر
بنك

بطولة ايطاليا: نابولي يتجاوز فيرونا وبونوتشي يعيد توازن ميلان

السبت 06 يناير 2018 06:58:00 مساءً

وكالات

احتفظ نابولي بصدارة الدوري الدوري الايطالي لكرة القدم بفوزه على ضيفه المتواضع فيرونا 2-صفر، السبت في المرحلة العشرين، فيما حقق ميلان بقيادة مدربه الجديد جينارو غاتوزو فوزه الأول في أربع مباريات.
 
ورفع نابولي رصيده الى 51 نقطة مقابل 47 ليوفنتوس حامل اللقب في المواسم الستة الماضية والذي يحل على كالياري في وقت لاحق، فضمن الفريق الجنوبي البقاء في الصدارة حتى انتهاء عطلة الشتاء في 21 يناير.
 
ونجح نابولي، بطل الشتاء، بهضم خروجه من ربع نهائي مسابقة الكأس على أرضه امام اتالانتا 1-2 منتصف الاسبوع، ليتابع مشواره الناجح نحو احراز لقب الدوري للمرة الاولى منذ 1990، علما بانه ودع ايضا مسابقة دوري ابطال اوروبا من دور المجموعات.
 
وقدم فيرونا الذي فاز للمرة الاخيرة على ملعب "سان باولو" في يناير 1983، لعبا دفاعيا في الشوط الاول حرم نابولي ترجمة فرصه، خصوصا كرة البلجيكي دريس مرتنز القريبة (17)، ومواجهة لورنتسو انسينيي للمرمى من مسافة قريبة اذ أهدر برعونة فوق العارضة (31).
 
وفي الشوط الثاني، تابع لاعبو المدرب ماوريتسيو ساري ضغطهم، فسدد انسينيي كرة "على الطاير" (48)، ثم أصاب القائم برأسية قوية بعد عرضية جميلة من الاسباني خوسيه كايخون (58).
 
لكن دفاع فيرونا رضخ اخيرا، انما أمام المدافع السنغالي العملاق خاليدو كوليبالي الذي ارتقى عاليا لركنية وتابعها برأسه على باب المرمى في الشباك (65)، مسجلا هدفه الرابع هذا الموسم وهو الاعلى بين مدافعي "سيري أ".
 
وقضى نابولي على آمال ضيفه بهدف ثان لكايخون الذي سجل هدفه السادس هذا الموسم بمتابعة قريبة بيمناه على باب المرمى بعد عرضية من انسينيي (78).
 
وكان انتر، ثالث الترتيب بفارق 9 نقاط عن نابولي، واصل نتائجه المخيبة بتعادله الجمعة مع مضيفه فيورنتينا 1-1، بعدما كان متقدما حتى الدقيقة 89، ليفشل بالتالي في تحقيق فوزه الاول في خمس مباريات وتضييق الخناق على صاحبي المركز الاول والثاني.
 
واستعاد المهاجم الدولي تشيرو ايموبيلي صدارة ترتيب الهدافين بتسجيله رباعية "سوبر هاتريك" قادت لاتسيو الى الفوز على مضيفه سبال 5-2، في مباراة شهدت تسجيل 5 اهداف في اول نصف ساعة.
 
وهذه اول مرة يسجل ايموبيلي رباعية في الدوري، كما هي الرباعية الاولى في البطولة منذ انجاز لاعب لاتسيو ايضا ماركو بارولو في مرمى بيسكارا في شباط/فبراير 2017.
 
ورفع ايموبيلي رصيده الى 20 هدفا بفارق هدفين عن الارجنتيني ماورو ايكاردي قائد انتر، ليصبح اول لاعب من لاتسيو يسجل 20 هدفا أو أكثر في موسمين على التوالي في الدوري منذ الاسطورة جوزيبي سينيوري في 1993 و1994.
 
وقفز لاتسيو موقتا الى المركز الرابع، بفارق نقطة عن جاره اللدود روما الذي يلعب في وقت لاحق مع ضيفه اتالانتا.
 
وافتتح الاسباني لويس البرتو التسجيل باكرا للاتسيو (5)، فيما سجل هدفي سبال المهاجم المخضرم ميركو انتينوتشي (8 و31).
 
وحقق ميلان العاشر فوزه الثاني في عهد مدربه الجديد غاتوزو الذي عين في نوفمبر، على حساب ضيفه كروتوني بهدف يتيم. ويدين الفريق اللومباردي الى مدافع يوفنتوس السابق ليونارو بونوتشي صاحب هدف الفوز بعد خطأ فادح من الحارس اثر ركنية (54).
 
وقال غاتوزو لشبكة سكاي "قدمنا مباراة رائعة لمدة 70 دقيقة، ثم ارتكبنا العديد من الاخطاء وخاطرنا بإهدار الفوز. أجري تبديلاتي بناء على تمارين الاسبوع ورغبة الفوز، وليس فقط اللياقة البدنية، ومن يستحق التواجد في تشكيلتي سيلعب".
 
وفي مباراة حماسية، عاد سمبدوريا السادس الى مسلسل النكسات، واهدر تقدمه امام بينيفنتو متذيل الترتيب الى خسارة 2-3 في الوقت القاتل، ليحقق الفريق المتواضع فوزه الثاني تواليا بعد 17 خسارة وتعادل.
 
وافتتح سمبدوريا التسجيل عن طريق جانلوكا كابراري (45+1)، لكن ماسيمو كودا سجل ثنائية (69 و84) في الشوط الثاني الذي طرد فيه لاعب سمبدوريا ياكوبو سالا (83). واضاف انريكو برينيولا الثالث (90+1)، قبل ان يسجل البولندي دافيد كوفناتسكي الثاني لسمبدوريا (90+4).
 
وحقق المدرب والتر ماتساري بداية جيدة مع تورينو التاسع عندما قاده الى الفوز على ضيفه بولونيا 3-صفر. وهذا الفوز الثاني فقط لتورنيو في تسع مباريات، بفضل اهداف لورنتسو دي سيلفستري (38) والسنغالي مبايي نيانغ (53) والاسباني ياغو فالكي (85).
 
وكان بولونيا قادرا على معادلة النتيجة مطلع الشوط الثاني، بيد ان التشيلي اريك بولغار أهدر ركلة جزاء (50)، ليتعرض فريقه لخسارة رابعة في آخر خمس مباريات.
وكان مدرب تورينو السابق الصربي سينيسا ميهايلوفيتش اقيل من منصبه منتصف الاسبوع بعد الخسارة امام يوفنتوس صفر-2 في الكأس.
 
وقال ماتساري، مدرب انتر ونابولي وواتفورد الانكليزي سابقا "عدت الى نابولي لاني شعرت بالنار مجددا بداخلي.. في آخر يومين، كان الانغماس كاملا. لم أنم"، مضيفا "أنا سعيد، هذا واضح، كل من يعرفني يدرك ان المزاج يتغير تماما بين الفوز والخسارة".
 
وفي مواجهة بين فريقين على مشارف الهبوط، فاز جنوى على ضيفه ساسوولو بهدف متأخر للبلغاري اندري غالابينوف (80).

كلمات دليلية
سيارة

إقرأ أيضا